أبيات بعض الشعراء عن الحزن والهم

أبيات بعض الشعراء عن الحزن والهم

جوجل بلس

محتويات

    أبيات بعض الشعراء عن الحزن والهم 

    • الحياه مزيج من النعيم والشقاء فلا حياه تخلو من الشدائد، والصعوبات والشخص الذي لا يدع الأحزان تملكه إذا ما حلت شده من شدائد الزمان لأن الأحزان إذا تملكت صاحبها أورثته العلات، وأفقدته الآمال ،وألقته فريسه لليأس والقنوط، والرضا بقضاء الله ان كان خير أو شر لا تدع الهم حاجز أمامك في حياتك ورحم الله القائل -يا صاحب الهم أن الهم منفرج أبشر بخير فإن الفارج الله أبتسم لهذه الحياه كي تبتسم لك .

    قال إمرؤ القیس عن الهم والحزن :

    ولیلٍ کموج البحر أرخی سُدوله علیّ بانواع الهمومِ لیبتلي..
    فقلتُ له لمّا تمطّی بصلبه وأردف أعجازاَ و ناء بکلکل..
    ألاأیّها اللیل الطویل ألا انجلي بصبح وما الإصباح منک بامثل..

     

    قال مجنون ليلي عن الهم والحزن :

    لم تزل مُقلتي تفيض بدمع یشبه الغیثُ بعد أن فقدتها..
    مقلة دمعها حثیثٌ وأخری کلمّا جفّ دمعها أسعدتها..
    ما جرت هذه علی الخدّ حتی لحَقَت تلک بالتي سبقتها..

     

    قال المتنبي عن الهم والحزن :

    صحب الناسَ قبلنا ذا الزمانا وعناهم من شأنه ما عنانا..
    وتولّوا بغصة کّلهم منه وإن سرّ بعضهم احیاناً..
    ربّماتحسن الصنیع لیالي ه ولکن تکدّر الإحسانا..

     

    قال حافظ إبراهیم في البؤس والشقاء والهم والحزن :

    ماذا جنیت من الحیاة ومن تجارب الدهور..

    غیرالندامة و الأسی والیأس والدمع الغزیر..

     

    مواضيع ذات صلة لـ أبيات بعض الشعراء عن الحزن والهم: