مرض السكري

مرض السكري

جوجل بلس

محتويات

    – تعريف مرض السكري

    – يعرف السكري بأنه حالة مزمنة متعددة الأسباب ( وراثية و بيئية ) يتميز بارتفاع مستوى تركيز السكر ( الكلوكوز ) في الدم يصاحبه اضطرابات ايضية للسكريات والدهون والبروتينات بسبب النقص الكلي أو الجزئي في إفراز هرمون الأنسولين من غدة البنكرياس أو وجود خلل في فعل الأنسولين أو كلا السببين .

    – والسكري مرض شائع الأنتشار بين مختلف الفئات العمرية، كما أن أكثر من الثلث لا يعملون بأنهم مصابون بالسكري لتأخر ظهور الأعراض .

    – تشخيص مرض السكري

    – يعتمد تشخيص السكري على قياس مستوى السكر ( الجلوكوز ) في الدم .

    – يعتبر مستوى السكر مرتفعاً إذا كان يساوى ١٢٦ ملغم /دسل ( أو ٧ ممول /ل ) أو أكثر في حالة الصيام، أو إذا كان يساوي ٢٠٠ملغم /ديسل ( ١١,١ممول /ل ) أو أكثر بعد تناول وجبة الطعام .

    – ولا يعتمد التشخيص على قراءة واحدة، فيجب إعادة إجراء الفحص في زيارة أخرى حيث يتم تأكيد التشخيص إذا كانت النتائج مرتفعة خلال الزيارتين .

    – أعراض مرض السكري

    ١- العطش الشديد مع كثرة البول بغزارة .

    ٢- فقدان الوزن، الشعور بالجوع وزيادة الشهية .

    ٣- الشعور بالتعب والإعياء .

    ٤- حدوث التهابات بولية وجلدية متكررة .

    ٥- بطء التئام القروح والجروح .

    – وقد لا تظهر أي من هذه الأعراض في بداية الأمر حيث يأخذ المرض مساراً صامتاً ويتم اكتشافه عند إجراء الفحوصات لأسباب أخرى أو عند حدوث مضاعفات في المراحل المتأخرة مثل ضعف البصر أو خدر الأطراف .

     

    – أنواع مرض السكري

    ١- السكري من النوع الأول

    – كان يعرف سابقا بداء السكري المعتمد على الأنسولين، وينتج بسبب تلف خلايا بيتا في البنكرياس مما يؤدي إلى حدوثنقص يكاد يكون كلي في افراز هررمون الأنسولين .

    – وتظهر اعراض المرض بشكل مفاجئ في أغلب الأحيان عند الأطفال واليافعين، ويحتاج إلى تعاطي الأنسولين للعلاج كبديل للأنسولين المفقود لديهم .

    ٢- السكري من النوع الثاني

    – كان يعرف سابقا بداء غير المعتمد على الأنسولين، وينتج عن عوامل تؤدي إلى مقاومة مفعول الأنسولين في الجسم أو نقص جزئي لإفراز الأنسولين من خلايا بيتا، وتظهر عند متوسطي العمر .

    – غير أنه بدأ يصيب الأطفال أيضا نتيجة العادات الغذائية غير الصحية وحالات السمنة لدى الأطفال .

    – تظهر أعراض المرض في النوع الثاني بشكل تدريجي، وقد لا يعاني المريض من اية أعراض لسنوات عديدة حيث يأخذ المرض مسارا صامتا ويتم اكتشافه عند اجراء الفحوصات المختبرية لأسباب أخرى أو عند حدوث المضاعفات .

    – ويمكن السيطرة على هذا النوع باتباع النظام الغذائي الخاص ممارسة الرياضة وتقليل الوزن واستعمال بعض الأدوية الخافضة للسكر عن طريق الفم .

    – وقد يحتاج إلى الأنسولين في السيطرة على المرض في مرحلة معينة .

    – عوامل الخطورة المسببة للنوع الثاني

    – من عوامل الخطورة المسببة للنوع الثاني هي :

    ١- السمنة .

    ٢- الخمول البدني .

    ٣- تناول بعض أنواع الأدوية .

    ٤- الكحول .

    ٥- الاصابة السابقة بسكري الحمل .

    – مضاعفات مرض السكري

    – تقسم مضاعفات مرض السكري إلى نوعين حادة ومزمنة:

    ١- المضاعفات الحادة

    وهي التي تحدث بشكل طارئ بسبب الهبوط أو الارتفاع الحاد لنسلة السكر في الدم ويحتاج إلى التدخل السريع :

    – هبوط نسبة السكر في الدم

    – أن نوبات هبوط السكر من الحالات الشائعة، ويعتبر السكر منخفضاً عندما تكون نسبته في الدم أقل من ٥٠ملغم /ديسل مع ظهور بعض الأعراض بسبب:

    ١- عدم الالتزام بمواعبد الطعام .

    ٢- عدم تناوله بعد حقنة الأنسولين مباشرة .

    ٣- بسبب مجهود حركي كبير .

    ٤- حقن كمية كبيرة من الأنسولين عن طريق الخطأ .

    – وتختلف اعراضها من شخص لآخر وأهمها: الرجفة، التعرق الغزير، الشعور بالجوع والوهن المفاجئ، صداع مع شعور بالدوخة، تسارع ضربات القلب، قلة التركيز والهذيان، خدر الأطراف وتشنج العضلات وقد يؤدي إلى فقدان الوعي .

    – عند الشعور بهذه الحالة، إذا كان المريض ما زال متحفظاً في وعيه فيجب تناول السكريات البسيطة بأسرع وقت ممكت كالتمر أو الشوكولاتة او كوب عصير وإذا كان المريض غائباً عن الوعي، يجب إحالته إلى اقرب مؤسسة صحية لمعالجته تحت إشراف طبي .

    – ارتفاع نسبة السكر في الدم

    – عندما يرتفع مستوى السكر في الدم ارتفاعاً حاداً لدى المصابين بالنمط الأول، ويكون عادة مصاحباً لارتفاع حموضة الدم .

    – وتكون الأعراض المصاحبة لهذه الحالة العطش الشديد مع كثرة التبول، فقدان الوزن السريع، الشعور بالغثيان والقيئ، الإرهاق والتعب الشديدين، الآم البطن، اضطراب الرؤية، ظهور علامات الجفاف، صعوبة في التنفس مع ظهور رائحة الأسيتون وقد يؤدي إلى فقدان الوعي والغيبوبة .

    – وتعتبر هذه الحالة طارئة تستوجب مراجعة أقرب مؤسسة صحية للعلاج تحت إشراف طبي .

    ٢- المضاعفات المزمنة

    – وتحدث بسبب عدم السيطرة على مستوى السكر في الدم نتيجة عدم التزام المريض بالعلاج أو النظام الغذائي، وقد تظهر الأعراض بعد مرور سنوات من الإصابة .

    – أمثلة المضاعفات المزمنة

    ١- اعتلال الشبكية السكري التي قد تسبب العمى .

    ٢- اعتلال الكلية السكري الذي قد يسبب عجز الكلى .

    ٣- اعتلال الأعصاب السكري .

    ٤- تصلب الشرايين وما تسببه من ذبحة الثدرية والجلطة القلبية وعجز القلب، والسكتة الدماغية .

    – الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والسكري 

    ١- اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على قيمة غذائية عالية وسعرات قليلة .

    ٢- التخفيف من كمية ملح الطعام ( ٢_٣ جرام يومياً ) أي ما يعادل صغيرة من الملح .

    ٣- ممارسة النشاط البدني المعتدل بانتظام وبمعدل ٣٠ دقيقة يومياً على الأقل، خمسة أيام في الأسبوع على الأقل .

    ٤- المحافظة على الوزن ومعالجة السمنة .

    ٥- الإمتناع عن التدخين أو تناول المشروبات الكحولية .

    ٦- تخذ قدر كاف من الراحة والنوم والأسترخاء .

    ٧- معالجة ومنع المضاعفات الناجمة عنها من خلال الكشف المبكر عنها ومعالجتها واتباع أنماط الحياة الصحية والالتزام بإرشادات الطبيب في أخذ العلاج بإنتظام والمراجعات الطبية الدورية .

     

    مواضيع ذات صلة لـ مرض السكري: