ما الفرق بين طريقتي المحاضرة والمناقشة والحوار 

ما الفرق بين طريقتي المحاضرة والمناقشة والحوار 

جوجل بلس

محتويات

    – ما الفرق بين طريقتي المحاضرة والمناقشة والحوار

    – قام كثير من علماء التربية، والباحثين من المقارنة بينهما لمعرفة أي منهما أكثر فاعلية  في عملية التعليم فتم تحديد بعض المعايير المهمة التي تعمل على زيادة التحصيل لدي المتعلم، وتفيذ عملية التعليم، والتعلم ومنها:

    ١- عملية اكتساب المعلومات: وجد إن المحاضرة والمناقشة والحوار تتوازيان في الفعالية في اكتساب المعلومات لدي المتعلم .

    ٢- عملية الاحتفاظ بالمعلومات: وجد إن فعالية المناقشة والحوار أكثر فعالية وأفضل من طريقة المحاضرة في الأحتفاظ بالمعلومات، وبقاء أثر التعلم .

    ٣- اكتساب مهارات التفكير العلمي: كانت طريقة المناقشة والحوار لها أثر أقوي، وأفضل بكثير من طريقة المحاضرة .

    ٤- تعزيز العلاقات الإجتماعية: حطيت طريقة المناقشة والحوار القدر الأكبر في أنها تنمي هذه العلاقات بين المتعلمين وتعمل على تعزيزها، وتزيد الروابط بينهم، إما طريقة المحاضرة تعظ من الأعمال الفردية فبذلك تفتقر إلى تنمية العلاقات الاجتماعية .

    ٥- تحصيل المواقف والعادات والأخلاق: وجد إن طريقة المناقشة والحوار تعمل على إكتساب المتعلم قدراً من هذه المواقف، فتنتج هذه التحصيلات الانفعالية من أسلوب الطلبة، وتصرفاتهم وتفاعلاتهم خلال الممارسات المختلفة للتدريس، وخبرات التعلم من خلال الحوارات والمناقشات فيتوافر فيها النشاط والفعالية أكثر وأشد من طريقة المحاضرة .

     

    مواضيع ذات صلة لـ ما الفرق بين طريقتي المحاضرة والمناقشة والحوار :