قصيدة المطر الأول للشاعر محمود درويش

قصيدة المطر الأول للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة المطر الأول

    في رذاذ المطر الناعم
    كانت شفتاھا
    وردة تنمو على جلدي،
    و كانت مقلتاھا
    أفقا یمتدّ من أمسي
    ..إلى مستقبلي
    كانت الحلوة لي
    كانت الحلوة تعویضا عن القبر
    الذي ضم إلھا
    و أنا جئت إلیھا
    من ومیض المنجل
    و الأھازیج التي تطلع من لحم أبي
    ..نارا.. و آھا
    كان لي في المطر الأول)
    یا ذات العیون السود
    بستان ودار
    كان لي معطف صوف
    وبذار
    كان لي في بابك الضائع
    ..لیل و نھار
    سألتني عن مواعید كتبناھا
    على دفتر طين
    عن مناخ البلد النائي
    و جسر النازحین
    و عن الأرض التي تحملھا
    في حبّة تین ،
    سألتني عن مرایا انكسرت
    .. قبل سنین
    عندما ودّعتھا
    في مدخل المیناء
    كانت شفتاھا
    قبلة
    تحفر في جلدي صلیب الیاسمین!!

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة المطر الأول للشاعر محمود درويش: