قصيدة الموت في الغابة للشاعر محمود درويش

قصيدة الموت في الغابة للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة الموت في الغابة

    !نامي
    فعین االله نائمة
    عنا …و أسراب الشحاریر
    و السندیانة… و الطریق ھنا
    فتوسدي أجفان مصدور
    و ثلاث عشرة نجمة خمدت
    في درب أوھام المقادیر
    لا شيء ! قصة طفلة ھمدت
    لا شيء یوحي صمت تفكیر
    جرح صغیر… مات صاحبھ
    فطواه لیل كالأساطیر
    تاریخھ .. أنفاس مزرعة
    تسطو علیھا كف شریر
    كانت ، فلا نقرات قبرة
    بقیت ، و لا صیحات ناطور
    و غصون زیتون مقدسة
    !ذبلت علیھا قطرة النور
    لا شيء یستدعي غناء أسى
    فالموت أكبر من مزامیري
    نامي… عیون االله نائمة
    عنا ، و أسراب الشحاریر
    !وضماد جرحك زھرة ذبلت
    في مسرب في الفسح مھجور
    لكن عین أخیك ساھرة
    خلف الضباب ، ووحشة السور
    و فؤاده ملقى على جسد
    ینھد كالأطلال ..مصدور
    و یداه ممسكتان في لھف
    بترابھ .. رغم الأعاصیر

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة الموت في الغابة للشاعر محمود درويش: