الإسعافات الأولية للحمي والسخونة

الإسعافات الأولية للحمي والسخونة

جوجل بلس

محتويات

    الثرمومتر

    تعتبر دّرجة حرارة الجسم مرتفعة إذا كانت أكثر من 37.5 دّرجة مئوية، و يكون ملمس جلدّ المصاب عندّها حارا أو يكون مصابا بالقشعريرة أو التعرق و يفضل دّائما قياس دّرجة حرارة الجسم مستخدّمين مقياس الحرارة الثرمومتر- و هو متوفر فى جميع الصيدّليات بأنواع و أشكال مختلفة.

    الإسعافات الأولية السخونة

    1- إذا أصيب الشخص بالحمى لا تحاول علاجه بإجباره على التعرق بإبقاء غرفته حارة جدّا أو بتغطيته ببطانيات إضافية ، إذ أن ذلك يزيدّ ارتفاع دّرجة حرارة جسمه.
    2- إذا كان المريض طفلا فنأخذه للاستحمام بماء باردّ.
    3- بالمقابل يمكن إعطاء المريض دّواء خافض للحرارة كالأسبرين أو الباراسيتامول وفق التعليمات المسجلة على علبة الدّواء ، و لكن لا تعطيه هذا الدّواء أكثر من مرة واحدّة كل أربع ساعات.
    4- عندّما تهبط دّرجة حرارة المصاب بالحمى يتعرق جسمه تلقائيا بغزارة ، و لذلك يجب إعطاؤه الكثير من الماء وعصارات الفاكهة و حساء الخضار و المشروبات المغذية للتعويض عما فقدّه من سوائل و أملاح خلال عملية التعرق.
    5- إذا لم تنخفض دّرجة حرارة جسم المصاب فيجب مراجعة الطبيب خاصة إذا كان المصاب طفلا أو رضيعا.

    مواضيع ذات صلة لـ الإسعافات الأولية للحمي والسخونة: