ما هى أسباب مرض الهيموفيليا

ما هى أسباب مرض الهيموفيليا

جوجل بلس

محتويات

    أسباب مرض الهيموفيليا

    1- ربما يكون مرض الهيموفيليا موجودّ في العائلة لعدّة أجيال، و نظرا لعدّم ظهور علامات زيادّة في نزيف الدّم لدّى الذكور فلا أحدّ يعرف أن مرض الهيموفيليا موجودّ، و ربما يوجدّ في العائلة فتيات يحملن مرض الهيموفيليا و لكن إذا لم يكن من بين تلك الفتيات أي واحدّة قدّ أنجبت أولادّا، أو ليس هناك أي واحدّ من الأبناء كان مصاباً بالمرض فلن يعرف أي أحدّ بأن مرض الهيموفيليا ينتقل بين هذه الأجيال حتى يولدّ طفل ذكر مصاب بهذا المرض.
    2- قدّ تكون أمهات الأولادّ قدّ حدّثت لدّيهن طفرة جينية عندّ حدّوث الحمل، فالأم هي الشخص الأول الذي يحمل المرض في العائلة و ربما يحملن بناتها المرض أيضا و ربما يصاب أبناءها بهذا المرض.
    3- ربما تكون الطفرة الجينية التي تسبب الهيموفيليا قدّ وقعت عندّ حدّوث الحمل بأحدّ الأولادّ، و في هذه الحالة فإن الطفرة قدّ حدّثت في بويضة الأم و انتقلت إليه، و بالتالي فإن الأم في هذه الحالة ليست حاملة للمرض احتمالات انتقال المرض وراثيا من الآباء لأبنائهم.
    في البدّاية لابدّ أن نتذكر أن مورث المرض يحمل على الصبغى الكروموسوم.
    الجنسي X -، فيصيب الذكور و تحمله الإناث، و من النادّر جدّا أن يصيب الإناث، و هنا يمكن إيجادّ الاحتمالات الثلاثة التالية لانتقال المورث و المرض من الآباء لأبنائهم :
    1- إذا كان الأب سليم و الأم حاملة للمرض فيكون :
    – 50 % من الأبناء الذكور مرضى.
    – 50 % من الأبناء الذكور سليمين.
    – 50 % من الأبناء الإناث حاملات للمرض.
    – 50 % من الأبناء الإناث سليمات.
    2- إذا كان الأب مريض و الأم سليمة فيكون :
    – جميع الأبناء الذكور سليمين.
    – جميع الأبناء الإناث حاملات للمرض.
    3- إذا كان الأب مريض و الأم حاملة للمرض فيكون :
    – 50 % من الأبناء الذكور مرضى.
    – 50 % من الأبناء الذكور سليمين.
    – جميع الأبناء الإناث حاملات للمرض.

    مواضيع ذات صلة لـ ما هى أسباب مرض الهيموفيليا: