قصيدة الشمس

قصيدة الشمس

جوجل بلس

محتويات

    الشمس

    أطلّت من الأفق بنت السماء
    مغلّفة بالشعاع الندي

    ووشّت بساط الفضا بالسنا
    وباللّهب البارد العسجدي

    و بالوهج الدافيء المشتهي
    وبالمنظر السحري الأجود

    فجنّت بها نشوات الصبا
    وفاضت بصدر الضحا الأمرد

    و أهدت سناها السماوي إلى
    رؤوس الربا و اثرى الأوهد

    إلى الطود و السهل و المنحنى
    إلى الماء و الطين و الجلمد

    إلى الكوخ و القصر مهد الغنى
    إلى السوق و السجن و المعبد

    ووزّعت النور في العالمـ
    ــين و جادت على العبد و السيّد

    على المترفين على البائـ
    ــسين على المجتدى وعلى المجتدي

    و أدّت رسالتها حرّة
    إلى أقرب الكون و الأبعد

    جرى عدل بنت السما في الوجود
    حفيا بجيّده و الردي

    و أنفقت النور أمّ الضحا
    فزادت ثراء إلى سؤدد

    و أربت جمالا وزادت سنا
    ونورا إلى نورها السرمدي

    و طالت حياة فما تنتهي
    من العمر إلاّ لكي تبتدي

    و أعطت فدام سنا ملكها
    جديد الصبى دائم المولد

    و ما زادها كثر إنفاقها
    سوى الترف الأكثر الأخلد

    لقد ضرب الله أمثاله
    ومن يضلّل الله لا يهتدي

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة الشمس: