تفسير قوله تعالى ” ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها “

تفسير قوله تعالى ” ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها “

جوجل بلس

محتويات

    تفسير قوله تعالى ” ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها “

    ( ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال ( 15 ) )

    يخبر تعالى عن عظمته وسلطانه الذي قهر كل شيء ، ودان له كل شيء . ولهذا يسجد له كل شيء طوعا من المؤمنين ، وكرها من المشركين ، ( وظلالهم بالغدو ) أي : البكر والآصال ، وهو جمع أصيل وهو آخر النهار ، كما قال تعالى : ( أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون ) [ النحل : 48 ] .

    مواضيع ذات صلة لـ تفسير قوله تعالى ” ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها “: