تفسير قوله تعالى ” ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق “

تفسير قوله تعالى ” ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق “

جوجل بلس

محتويات

    تفسير قوله تعالى ” ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق “

    ( ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون ( 55 ) هو يحيي ويميت وإليه ترجعون ( 56 ) )

    يخبر تعالى أنه مالك السماوات والأرض ، وأن وعده حق كائن لا محالة ، وأنه يحيي ويميت وإليه مرجعهم ، وأنه القادر على ذلك ، العليم بما تفرق من الأجسام وتمزق في سائر أقطار الأرض والبحار والقفار [ سبحانه وتعالى تقدست أسماؤه وجل ثناؤه ] .

    مواضيع ذات صلة لـ تفسير قوله تعالى ” ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق “: