طرق مهارات الأستماع

طرق مهارات الأستماع

جوجل بلس

محتويات

    الاستماع

    هو المفتاح لجميع وسائل التواصل الفعال، بدون الاستماع يفقد الإتصال قيمته، فلا تصل الرسالة من المرسل إلى الراسل، وهو من الصفات الأساسية التي لابد أن تتوافر في أصحاب العمل، ولابد أن يتعلمها الموظفين، لأن بالاستماع تستطيع الحصول على رضا العملاء وزيادة الإنتاج بأقل أخطاء ممكنة، كما أن الاستماع يعمل على تبادل المعلومات وينقل الخبرات مما يدفع بعجلة الإنتاج إلى التقدم.

    الاستماع الفعال

    هوالمهارة التي تدعم جميع العلاقات الإنسانية الإيجابية، فاحرص على قضاء بعض الوقت لتطوير مهارات الاستماع لديك فهي من عوامل النجاج الأساسية وفقاً لما قاله ريتشارد برانسون.

    ويجب أن تعلم أن الاستماع يختلف كثيراً عن السمع، فالاستماع المقصود به هو التركيز في كل ماتسمعه وتتخيل ما يقوله الشخص من حركات وأفعال، وأن تراقب الحركات اللفظية وغير اللفظية للمتحدث، فمثلاً إذا وجدت شخصاً يصف لك كم هو سعيد بينما ملامحه لا تدل على ذلك فهو بالتأكيد ليس سعيداً.

    طرق مهارات الأستماع

    وهناك 10 مبادئ للاستماع تعرف عليهم:
    توقف عن الكلام – إذا كنا من المفترض أن نتكلم أكثر مما نستمع فمن المفترض أن يكون لدينا2 لسان وإذن واحده “مارك توين”. فقط استمع واعطى الشخص الذي يحدثك الفرصة لينهى حديثه وعندما تشعر أنك استوعبت رسالته هنا يمكنك أن تتكلم.
    جهز نفسك لتكون مستمعاً، استرخى وركز في كلام المتحدث إليك، وابعد كل شئ عن تفكيرك ماعدا كلام المتحدث، فلا تشغل بالك بأشياء عديدة أثناء تلقيك الرسالة، كمثلاً ما الغذاء اليوم وهل ستمطر السماء اليوم أم لا.
    شجع المتحدث على الكلام، أجعل المتحدث إليك يشعر بالراحة في حديثة إليك، وابدى اهتمامك لما يقوله لك عن طريق الإيماءات والنظر في عينيه ولكن ليس بطريقة التحديق لأنها تؤذي الشخص.
    ابعد عن أي انحرافات، فلا تقوم بخربشة الورق أو الشخبطة عليه أو تقطيع الورق اثناء حديث أحد الأشخاص إليك، فهذه علامات تدل على الملل وتشوش على المستمع.
    حاول أن تكن سلسلاً وتتفهم وجهة نظر الشخص الآخر، ويمكنك ابداء تعاطفك معه.
    اعطى المتحدث فرصته لإكمال حديثة فليس معنى توقفه للحظة أو إذا اطال الوقوف في الكلام إنه انتهى من كلامه، فاعطية الوقت الكافي ليقول ماعنده.
    لكل شخص عاداته في الحديث، فهناك الشخص الخجول والعصبي والمفرط في الحركة فتجاهل كل ذلك وركز على مضمون الرسالة التي يريد ايصالها لك.
    ركز على درجة ونبرة صوتك، فالمتحدث الجيد سيحرص على ضبط الصوت ونبرته وسيتمكن من جذب المستمعين ولفت نظرهم له.
    ركز على الصورة كاملة وحاول فهم ماوراء الكلمات، وبالتركيز ستصل إلى أفكار الآخرين.
    الايماءات وحركات الوجه والعين في غاية الأهمية، فركزعليهم ولا تهملهم أثناء الاستماع

    مواضيع ذات صلة لـ طرق مهارات الأستماع: