كيفية تحسين مهارات الاستماع

كيفية تحسين مهارات الاستماع

جوجل بلس

محتويات

    كيفية تحسين مهارات الاستماع

    هل تدرس اللغة الإنجليزية منذ مدة وتشعر أنّ فهمك للكلام المحكي لم يتحسّن كما ترغب؟ لا تقلق حيال هذا الأمر، سنساعدك في هذ المقال على تحسين مهارات الاستماع لديك، من خلال عدة نصائح مهمة ستفيدك حقاً في تطوير تلك المهارات لديك، فتابع معنا!

    لا تخشَ السؤال!

    عندما تتحدث مع أحد الأشخاص باللغة الإنجليزية، وفاتك شيءٌ لم تستطع فهمه، لا تخشى أبداً أن تطلب منه إعادة الكلمة أو الجملة التي قالها. وهذا مهمٌ فعلاً، لأنّه سيعطيك فرصة سماع الكلمات مجدداً بسرعة لفظهم الطبيعية. وبعد ذلك، إذا لم تستطع فهم الكلمات، اطلب من الشخص أنّ يعيد كلامه بطريقةٍ أبطأ حتى تستطيع فهم ما يقصد.

    مع ذلك، لم أستطع الفهم!

    إذا قال لك أحدهم شيئاً باللغة الإنجليزية ولم تستطع فهمه بعد عدة محاولات، حاول أن تطلب منه تغيير البنية أو الكلمات في الجملة لتتمكن من فهم المعنى الذي يقصده. وبقيامك لذلك، ستظل تمنح نفسك تحدي فهم اللغة الإنجليزية دون استخدامك لأي وسيلة لترجمة الكلمات إلى العربية.

    لا ترتعب!

    عندما تكون في خضم حديثٍ باللغة الإنجليزية، وشعرت أنّك لم تسطع فهم ما قاله لك، لا ترتعب وتتوتر، فذلك سيؤدي إلى فقدانك لتركيزك الذي كنت محافظاً عليه. ابقَ دائماً هادئً ومركّزاً على الحديث معه، وحافظ على ثقتك بقدراتك على الفهم والتحدّث.

    ما الذي يمكنك فعله لتطوير نفسك؟

    إذا وجدت نفسك معرضٌ أكثر في حياتك العملية إلى نوع محدد من اللغة، كاللغة الإنجليزية البريطانية أو الأمريكية على سبيل المثال، فمن المهم دائماً أن تعوّد نفسك على هذا النوع المحدد فهناك بعض الاختلافات الواضحة بين أنماط اللغة المتعددة.

    فإذا كنت محاطاً بأشخاصٍ يتحدّثون بالإنجليزية البريطانية، فمن أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو مشاهدة البرامج التلفزيونية والمسلسلات البريطانية، كما يمكنك متابعة الأخبار المقروءة باللكنة البريطانية. ونصيحة أخرى مهمة أيضاً، حاول زيادة تواصلك مع الأشخاص الذين يتحدثون هذا النمط من اللغة حولك.

    فقيامك بهذه الأمور سيحسّن فهمك للكنة كما يزيد من معرفتك بالكلمات العامية والدارجة المرتبطة بهذا النوع من اللغة الإنجليزية.

    أهم نصيحة

    حاول دائماً أن تحافظ على هدوئك وألا تصبح خائفاً متوتراً، فخسارتك للثقة بنفسك سيقلل من قدرتك على الفهم والمتابعة مما يجعل الموقف أسوأ بكثير. واحرص على ألا تكون خجولاً من السؤال؛ دائماً اسأل الأشخاص الذين تتحدث معهم ليعيدوا ما قالوه لك إذا فاتك شيءٌ ما.

    كن جريئاً، واثقاً من نفسك واعمل بجد!

    أطيب التمنيات.

    مواضيع ذات صلة لـ كيفية تحسين مهارات الاستماع: