كيف أكون قائد ناجح

كيف أكون قائد ناجح

جوجل بلس

محتويات

    كيف أكون قائد ناجح

    لا يوجد سر وراء القيادة الناجحة …. وهذا ما يخالف اعتقاد الكثير من رواد الاعمال. فربما قام بعض القادة بالذهاب الى مراكز تدريب لتنمية وتطوير مهاراتهم القيادية قليلا . في الوقت نفسه الذي اتخذ البعض الآخر العمل الفعلي طريقة مثلى لتنمية هذه المهارات بواقع عملي من خلال اكتساب الخبرات والكد في العمل وتوقع الاحداث والتطلع أن يحالفهم القليل من الحظ….!

    افضل القادة تعلموا ان صنع تحولات جذرية في حياتهم قد يجعل منهم قادة مؤثرين وناجحين عن كثير ممن يرغبون في اتباع الطرق التقليدية. فبعض القادة يحددون خطواتهم مبكرا جدا في مستقبلهم العملي ، في الوقت الذي يتأخر فيه الآخرون في تحديد مسار حياتهم ويتأخرون كثيرا حتى في تتبع خطوات الناجحين منهم. القادة العظماء هم من يكتشفون نقاط محورية باكرا في حياتهم ، والتي تساهم في خلق انسيابية وتوزان اكيد.

    يستطيع اي فرد ان يحدد القائد الناجح بمجرد رؤيته ، ولكنا في نفس الةقت نفشل في معرفة ما هو سبب هذا النجاح الكبير.

    1- اعثر على هدف

    الهدف هو الشيء الوحيد الذي يجمع بين القادة العظماء في العام. لكن لحظة ….. هنا هي اول نقطة تحول تفصل بين القائد العظيم والقائد المتوسط المستوى ، فبما ان الهدف هو البذرة الاساسية التي يجب غرسها في التربة ، لذا عليك ان ترويها بطريقة سليمة …. عليك بالتحفيز والحماس والاخلاق الطيبة. هذا ما قد يجعل منك قائدا متميزا وعظيما عمن يجهلون اهمية تلك السمات الاضافية بجانب الهدف والتي تساعد على نجاحهم بشكل كبير.

    2- الناس اولا

    القادة لا يكونوا شيئا بدون اشخاص آخرون حولهم. ولكن هؤلاء الاشخاص يمكن ان يكونوا سببا اساسيا في اما تقدمهم او تأخرهم واثباط عزيمتهم. لذا على القائد الناجح جهد كبير في معاملتهم بشكل لائق وكسب ثقتهم وولائهم. وهذا بالطبع يتوقف على نظرتك اليهم من الاساس …. فهل انت تنظر اليهم على انهم مصدرا جانبيا لمال …؟ او مصدرا لمساندتك معنويا في طريقك …؟

    3- نمي وعيك

    القائد الناجح هو من يعمل على تنمية الوعي لديه بكل التفاصيل المختلفة المتعلقة بشخصه وما يحيط به. مثل المؤسسة الخاصة به ، ثقافته وحتى الناحية العاطفية لديه والشئون الاجتماعية. فعليه ان يقدر حاسة الاستماع ، التواصل ، الملاحظة والتعلم اكثر من مجرد اعطاء المواعظ والنصائح للغير.

    4- تجنب التعقيد

    التعقيد من الد اعداء القائد. فالقادة الناجحين هم من يستطيعون التعايش بطريقة تبسط تلك التعقيدات المحيطة بهم. التعقيد يخنق روح الابداع لدى القائد ، يؤدي الى ابطاء التقدم والتطور. وهي بالتأكيد باهظة الثمن وغير فعالة بالمرة.

    5- اجعلها شخصية

    اوقات كثيرة اود ولو احصي كم من مرة سمعت فيها مقولة ” انه ليس امرا شخصيا ، فقط هو مجرد عمل”….. ! القائد الناجح هو من يدرك تماما انه لا يوجد اي شيء اكثر شخصية من العمل ، وهذا هو الحال بالفعل. وافضل فئة من القادة هم من يدركون ان الفشل في العمل هو من الاساس فشل في القيادة.

    مواضيع ذات صلة لـ كيف أكون قائد ناجح: