كيف تقرأ لغة الأنف

كيف تقرأ لغة الأنف

جوجل بلس

محتويات

    كيف تقرأ لغة الأنف

    على الرغم من أن التغيرات في الأنف أقل من العين والشفاه، إلا أن تمركزها في منتصف الوجه يجعلها سهلة القراءة.
    – يعتبر اتساع الأنف تغيرًا شائعًا، فعندما تتسع الأنف تسمح بدخول وخروج كمية أكبر من الهواء استعدادًا لدخول الشخص في معركة، وبالتالي فإن الأنف المتسعة تدل على أن هذا الشخص غاضب أو مستاء.
    – تتجعد الأنف عند شم رائحة كريهة، وبعيدًا عن المعنى الحرفي فإن “الرائحة الكريهة” مثل الأفكار والمناظر غير السارة تؤدي لتجعد الأنف. وعندما يفكر الشخص فربما تتجعد أنفه إذا جاءته فكرة لا يوافق عليها.
    – أحيانًا تتمدد الأوعية الدموية في الأنف فتظهر حمراء ومنتفخة، ويحدث ذلك إذا كان الشخص يكذب، وربما يقوم أيضًا بحك أنفه فيثيرها بدرجة أكبر.

    فراسة الأنف

    الأنف الروماني: دليل العظمة وعلو الهمة.
    الأنف اليوناني: دليل الدقة والأناقة وسلامة الذوق.
    الأنف الإسرائيلي: والبعض يسميه «الأنف التجاري» لاقتدار أصحابه في التجارة.
    الأنف الأفطس: دليل الانحطاط والضعف.
    الأنف الأذلف: صاحب هذا الأنف يسأل عن البيضة من باضها ولكنه خفيف الروح.
    والأنف العريض: يدل على القوة.
    الأنف النبيه: الدقيق الرأس مع استطالة، فإذا زاد طول الأرنبة غلبت في صاحبة السويداء.
    الأنف المدافع عن النفس: يمتاز بعرض ثلثه الأخري فقط وصاحبه لا يهاجم ولكنه متهيء للدفاع عن نفسه.
    الأنف المدافع عن الأهل: فعرضه أو بروزه في نحو المنتصف، وصاحبه شديد الغيرة على أهله.
    الأنف المتعدي: فعرضه في أعلاه، وصاحبه يحب المهاجمة وهو مجازف متهور.

    مواضيع ذات صلة لـ كيف تقرأ لغة الأنف: