استراتيجية التعلم التعاوني

استراتيجية التعلم التعاوني

جوجل بلس

محتويات

    استراتيجية التعلم التعاوني

    تعرفها عبد الحميد والمرسي على أنها أسلوب تدريس يعنمد على تقسيم الطلاب الى مجموعات صغيرة تضم طلاب مختلفي القدرات والاستعدادات يعملون معا لتحقيق هدف مشترك بحيث يصبح كل فرد فيها مسؤولا عن نجاح أو فشل المجموعه ويكون دور المعلم هو التوجية والإرشاد والتغذية المرجعية للمجوعات.

    ولقد أوردت العديد من الأدبيات التربوية ومنها العديد من مزايا التعلم التعاوني من اهمها

    .أن التعام التعاوني صالح لتعلم مختلف المواد الدراسية وبمكن تطبيقه في مختلف المراحل الدراسية.

    .يساعد على فهم وإتقان ما يتعلمه الطلاب من معلومات ومهارات.

    .ينمي قدرة الفرد على حل المشكلات وتطبيق ما يتعلمه في مواقف جديدة.

    .ينمي قدرات التفمير العليا.

    .لا يحتاج الى إمكانيات مادية كبيرة لتطبيقه.

    .يؤدي الى تحسن المهارات اللغوية والقدرة على التعبير .

    .ينمي المسؤلية الفردية والفابلية للمساءلة.

    _إجراءات الإعداد

    .  تهيئة الطلاب للتعلم التعاوني .

    . اختيار حجم المجموعة (عدد الطلاب في كل مجموعة ).

    .توزيع الطلاب على المجموعات .

    .تسمية كل مجموعة وتحديد مكانها في الصف .

    .توزيع الأدوار على أفراد المجموعة .

    .تنظيم لقاءات التعارف..إعداد الفصل التعاوني.

    _تخطيط الدروس

    تتطلب مهمة تخطيط الدروس وفق استراتيجية التعلم التعاوني قيام المعلم بعشر عمليات رئيسة هي:

    .العملية الأولى للتخطيط:تحليل محتوي الدرس وتنظيم محتواه .

    .العملية الثانية للتخطيط :تحديد الأهداف التعليمية .

    .العملية الثالثة للتخطيط :تحديد متطلبات التعلم المسبقة (القبلية).

    .العملية الرابعةللتخطيط :تحديد المهام التعليمية التعاونية.

    .العمليةالخامسةللتخطيط:اختيار مصادر التعلم والأدوات والمواد والأجهزة وأوراق العمل وتجهيزها .

    .العمليةالسادسة للتخطيط:تحديد خطة سير عملية التعليم

     

     

    مواضيع ذات صلة لـ استراتيجية التعلم التعاوني: