قصيدة النهر غريب وأنت حبيبي للشاعر محمود درويش - مقال

قصيدة النهر غريب وأنت حبيبي للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة النهر غريب وأنت حبيبي

    الغریب النھر_ قالت
    و استعدّت للغناء
    لم نحاول لغة الحبّ ،و لم نذھب إلى النھر سدى
    و أتاني اللیل من منادیلھا
    لم یأت لیل مثل ھذا اللیل من قبل فقدمت دمي للأنبیاء
    ..لیموتوا بدلا منا
    و نبقى ساعة فوق رصیف الغرباء
    . و استعدت للغناء
    وحدنا في لحظة العشّاق أزھار على الماء
    و أقدام على الماء
    إلى أین سنذھب
    .للغزال الریح و الرمح. أنا السكّین و الجرح
    إلى أین سنذھب ؟
    .ھا ھي الحریّة الحسناء في شریاني المقطوع
    عیناك و بلدان على النافذة الصغرى
    و یا عصفورة النار ،إلى أین سنذھب؟
    للغزال الریح و الرمح ،
    و للشاعر یأتي زمن أعلى من الماء، و أدنى من حبال
    .الشّنق
    یا عصفورة المنفى !إلى أین سنذھب؟

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة النهر غريب وأنت حبيبي للشاعر محمود درويش: