قصيدة الورد والقاموس للشاعر محمود درويش - مقال

قصيدة الورد والقاموس للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة الورد والقاموس

    لیكن
    .. لا بد لي
    لا بد للشاعر من نخب جدید
    و أناشید جدیدة
    إنني أحمل مفتاح الأساطیر و آثار العبید
    و أنا أجتاز سردابا من النسیان
    و الفلفل، و الصیف القدیم
    و أرى التاریخ في ھیئة شیخ،
    یلعب النرد و یمتصّ النجوم
    و لیكن
    لا بدّ لي أن أرفض الموت،
    و إن كانت أساطیري تموت
    إنني أبحث في الأنقاض عن ضوء،و عن شعر جدید
    آه.. ھل أدركت قبل الیوم
    أن الحرف في القاموس، یا حبي، بلید
    !كیف تحیا كلّ ھذي الكلمات
    كیف تنمو؟.. كیف تكبر؟
    نحن ما زلنا نغذیھا دموع الذكریات
    !وإستعارات ..و سكّر
    ولیكن
    لا بد لي أن أرفض الورد الذي
    یأتي من القاموس، أو دیوان شعر
    ینبت الورد على ساعد فلاّح، و في قبضة عامل
    ینبت الورد على جرح مقاتل
    وعلى جبھة صخر.

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة الورد والقاموس للشاعر محمود درويش: