قصيدة جبين وغضب للشاعر محمود درويش - مقال

قصيدة جبين وغضب للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة جبين وغضب

    وطني یا أیّھا النسر الذي یغمد منقاره اللھب
    في عیوني،
    أین تاریخ العرب؟
    :كل ما أملكھ في حضرة الموت
    .جبین و غضب
    و أنا أوصیت أن یزرع قلبي شجرة
    .و جبیني منزلا للقبّرة
    وطني، إنّا ولدنا و كبرنا بجراحك
    ..و أكلنا شجر البلّوط
    كي نشھد میلاد صباحك
    أیّھا النسر الذي یرسف في الأغلال من دون سبب
    أیّھا الموت الخرافي الذي كان یحب
    لم یزل منقارك الأحمر في عینّي
    ..سیفا من لھب
    و أنا لست جدیرا بجناحك
    :كل ما أملكھ في حضرة الموت
    جبین.. و غضب.

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة جبين وغضب للشاعر محمود درويش: