قصيدة الأرض سيدة النسيان للشاعر محمود درويش - مقال

قصيدة الأرض سيدة النسيان للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة الأرض سيدة النسيان

    الأرض سيدة من النسيان . ثم تنام وحدك بين
    رائحة الظلال وقلبك المفقود في الدرب الطويل.
    ستقول طالبة : وما نفع القصيدة ؟ شاعر يستخرج
    الأزهار والبارود من حرفين . والعمال مسحوقون
    تحت الزهر والبارود في حربين . ما نفع القصيدة
    في الظهيرة الظلال ؟ تقول شيئا ما وتخطىء : سوف
    يقترب النخيل من اجتهادي ، ثم يكسرك النخيل.
    لنشيدك انتشرت مساحات البياض وحنكة الجلاّد.
    تأتي دائما كالانتحار فيطلبون الحزن أقمشة.
    وتأتي دائما كالانفجار فيطلبون الورد خارطة . ستأتي
    حين تذهب ، ثم تأتي حين تذهب، ثم يبتعد
    الوصول.
    ستكون نسرا من لهيب، والبلاد فضاءك الكحلي.
    تسأل : ” هل أسأت إليك يا شعبي ؟ ” وتنكسر
    السفوح على جناح النسر

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة الأرض سيدة النسيان للشاعر محمود درويش: