قصيدة الوداع للشاعر محمود درويش - مقال

قصيدة الوداع للشاعر محمود درويش

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة الوداع

    لم یبك تحت شرفة القمر
    لم یوقف الساعات بالسھر
    و ما تداعت عند حائط یداه
    و لم تسافر خلف خیط شھوة …عیناه
    و لم یقبل حلوة
    لم یعرف الغزل
    غیر أغاني مطرب ضیعھ الأمل
    و لم یقل : لحلوة االله
    إلا مرتین
    لت تلتفت إلیھ … ما أعطتھ إلا طرف عین
    كان الفتى صغیرا
    فغاب عن طریقھا
    و لم یفكر بالھوى كثیرا
    یحكون في بلادنا
    یحكون في شجن
    عن صاحبي الذي مضى
    و عاد في كفن
    ما قال حین زغردت خطاه خلف الباب
    لأمھ : الوداع
    ما قال للأحباب… للأصحاب
    موعدنا غدا
    و لم یضع رسالة …كعادة المسافرین..
    تقول إني عائد… و تسكت الظنون
    و لم یخط كلمة

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة الوداع للشاعر محمود درويش: